السبت، 3 يوليو، 2010

أجسام طائرة مجهولة في بابل الأثرية

يبدو ان سنة 2010 لم تكن بعيدة عن حقل الغرابة و الخيال المتعلقة بظاهرة الأجسام الطائرة المجهولة (اليوفو) بل على العكس بل وصلت هذه الظاهرة الى المشاهدات اليومية المتكررة و المحددة في اماكن معينة . ففي بداية العام الحالي اكد شهون عيون في محافظة بابل في العراق عن مشاهدات لاجسام طائرة تتميز بوجود اضواء ساطعة و تتميز بطريقة طيران مختلفة عن الطائرات الحالية في عصرنا ، كما أكد الشهود تكرار تلك المشاهدات في الماضي ولكنها انقطعت لفترة طويلة من الزمن بالاضافة الى عدم الاهتمام بها من قبل الجهات الحكومية في العراق .

اكد س. م بأن هذه المشاهدات تحدث بصورة متكررة و بالاخص عند الأماكن الاثرية المتعلقة ذات الصلة بالحضارات القديمة كبابل و سومر ولكن اغلب الناس كانت تظن بأن هذه المشاهدات لم تكن إلا طائرات أو أجهزة عسكرية، لكن بعد الاطلاع الكامل على اغلب المواضيع المتعلقة بالظاهرة وزصلما إلى إستنتاج مفاده أن تلك الأجسام المجهولة آتية من عالم آخر.

بعض الملفات المتعلقة بوزارة الداخلية العراقية تبدو موضع للسخرية للوهلة الاولى لدى قراءتها ولكنها قد تحمل بعض الحقائق المذكورة أدناه (قد تم تعديل اللهجة في الكلام لكي يتسنى للقارئ فهم نسق الكلام) :

- " هناك انوار تظهر في المواقع الاثرية بعد الساعة العاشرة و لكن لم نستطع تحديد المصدر يبدو الشئ غريباً فعلاً ".
- " هناك شئ طائر فوق تلك المنطقة من المستحيل ان يكون طائرة ".

وقال عراقيون يسكنون القرب من مدينة بابل القديمة لـ " إيلاف " إن الأمر يحدث بين الآونة والأخرى وان ثمة كائنات فضائية تزور المدينة القديمة بحسب اعتقادات البعض ، ومن جهة اخرى وضح شخص يسكن المنطقة بان هناك ضوء ساطع يظهر ليلاً ليغطي كل منطقة بابل الاثرية مع صعوبة في تحديد مصدره، إذ بالكاد تستطيع ان تعرف بأن الضوء صادر من فوق من دون مشاهدة اي جسم غريب . مع ملاحظة ان الضوء يبدوا غير مألوفاً من ناحية سطوعه كأنه اشبه بالليزر القوي .

من جهة اخرى وضح شخص عراقي يسكن بقرية قرب بابل بان معظم سكان القرية شاهدو جسم ساطع الضوء يمشي بسرعه هائلة متجها نحو مدينة بابل الاثرية و قد وضح سكان القرية بان مثل هذه الاجسام كانت تمر فوق المنطقة منذ زمن اجدادهم . الامر الذي ادى الى نشر الخبر على معظم الصحف و المجلات العراقية محدثا ضجة وحرب في وجهات النظر عن ماهية هذه الاجسام .و لكن يبقى الغموض سيد الموقف .


فرضيات التفسير
1 - قد تكون هذه الاجسام عبارة عن طائرات تجسسية و عمليات عسكرية تستخدم تقنيات عالية يستخدمها الجيش الامريكي و البريطاني المهمين في المنطقة غير مألوفة لسكان تلك المناطق فأدعوا بانها اجسام طائرة.

2 - قد تكون عبارة عن انعاكسات و انكسارات متعاقة على الشعاع الضوئي الصادر عن مصدر معين فيكون بعض الصور و الاشكال المبهمة على السحب.

3 - قد تكون فعلا مخلوقات فضائية متطورة جائت من مجرات او كواكب اخرى لااستكشاف و الاستطلاع .

شاهد الفيديو
الفيديو مسجل من قبل القوات البحرية للجيش الامريكي في العراق في 2 يناير 2008 ويوضح تلك الظاهرة :



نبذة عن أحمد بشير
منذ الصغر كان أحمد بشير متابعاً للماورائيات وعاشقاً لكل ما هو غير معروف و شغوفاً بالوصول لحل مثل هذه الالغاز، اطلع على معظم المصادر العربية والأجنبية التاريخية المتعلقة في ظهور الاطباق الطائرة ودرس ظاهرة اليوفو لمدة 6 أشهر في أحد المعاهد، ومع أن أحمد بشير ما زال طالباً جامعياً يدرس طب الفم والأسنان إلا أنه يملك العديد من الخبرات بالمقارنة مع صغر سنه ( 21 سنة) نذكرها كما يلي :

عضو في
- عضو في فريق خبراء موقع ما وراء الطبيعة .

- عضو في موقع الفيزيائين العرب .
- عضو في فريق UFO Inv.Team
- عضو في فريق Search for Fact Team وهو فريق يبحث في الظواهر الماروائية .
مشاركته في الندوات والمؤتمرات
- ندوة مثلث برمودا - العراق - 2006
-11 مؤتمراً غير رسمياً و مؤتمراً أوروبيا واحداً فعلية و الكترونية على شبكة الانترنت .
- ندوات علمية متنوعة في علوم الفيزياء .

آخر نشاطاته
- بدء الإعداد لكتاب يخص كل ما يعرفه عن مثلث برمودا .

- خبير معتمد لدى موقع ما وراء الطبيعة ParanormalArabia.com فيما يخص ظواهر اليوفو.
ملاحظة حول النشر
المقال المذكور أعلاه أتى نتيجة تحقيق والإطلاع على ملفات سرية، ونشر حصرياً على موقع ما وراء الطبيعةParanormalArabia.com ، ويمنع إعادة نشره من قبل أي جهة أخرى على شبكة الإننرنت أو غيرها من وسائل الإعلام إلا بعد أخذ الموافقة وإلا سيعد إنتهاكاً لحقوق النشر ويستلزم إتخاذ الإجراءات المناسبة.

إقرأ أيضاً ...
- تجارب واقعية : جسم مخروطي مجهول في سماء بغداد
- من ملفات اليوفو: دائرة ديلفوس المتوهجة
- مشاهدة يوفو في الكويت خلال رحلة صيد
- تحطم جسم مجهول في القصيم السعودية
- تجارب واقعية : جسم كروي مجهول في سماء صنعاء
- أضخم مكتبة عربية لصور اليوفو

0 تعليقات:

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.