الثلاثاء، 26 أغسطس، 2014

حقيقة لقطة الكائن المتحول خلال خطاب أوباما

تحقيق : كمال غزال و سليل رشيد
تناقلت وسائل التواصل الإجتماعي لقطة من مقطع فيديو كان فيه الرئيس الأمريكي أوباما يلقي فيها خطاباً أمام أعضاء منظمة آيباك (لجنة الشؤون العامة الأمريكية الإسرائيلية) وحضرها الرئيس الإسرائيلي السابق شيمون بيريز وذلك في عام 2012 في قاعة للمؤتمرات في العاصمة واشنطن، ويظهر في هذه اللقطة أحد عناصر الأمن وهو يقوم بواجبه في الحماية وهو يتطلع جيئة وذهاباً ثم تتحول ملامح وجهه فجأة ليصبح شبيهاً بما ألفناه من شكل المخلوقات الخارجية Aliens في الأفلام الهوليوودية (شاهد الفيديو).

 وتم نشر مقطع الفيديو هذا في موقع يوتيوب وتحدثت عنه العديد من مواقع الإنترنت وكتب متحمسو اليوفو أنه دليل على تدخل الكائنات الخارجية ونفوذهم المهيمن على حكومات العالم ، فكرة قد تبدو خيالية بعض الشيء ولكنها كانت موضوع أفلام وروايات وحتى مادة لنظريات غريبة كتبها باحثون يشيرون فيها إلى أن مخلوقات خارجية تتعامل مع منظمات سرية لها نفوذ كالماسونية وتحكم العالم حتى أن البعض اعتبر الملكة اليزابث وجورج بوش الابن السابق يخفون تحت جلودهم كائنات أشبه بالزواحف ولكن تتغير ملامحهم بشكل خاطف أحياناً لتكشف تسترهم بالهيئة البشرية ، ويبدو أن ناشر هذا المقطع حاول أن يدل على ذلك التغير .

شاهد الفيديو 


وفي هذا التحقيق سنكشف حقيقة هذه اللقطة ، هل هي زيف أم واقع ؟

حقيقة الصورة
بعد القيام بتحليل الصورة من جميع النواحي وفي اللقطة التي تتحول فيها ملامح ضابط الأمن يتبين أن هناك خدعة استعان ناشرها على برمجيات في معالجة الصور لإقحامها في المشهد الذي كان طبيعياً لوجه ضابط الأمن الذي يظهر بشكل جانبي، وهذا شيء مثير للسخرية ولكن عدد قليل من الناس تأخذ هذا النوع من الأمور على محمل الجد .

من نتائج التحليل نلاحظ تشويه واضح للصورة فهي بدقة منخفضة على عكس بقية المشاهد ، حيث تم أخذها و وضعها على خلفية سوداء وتم تقليل دقتها لطمس معالم صاحبها على نفس المستوى كما يظهر في الفيديو المعدل ثم إضافة بعض أطياف الضوء بالإعتماد على برامج تعديل الصور .

تم اخذ الصورة من على اليسار والتي كانت مضيئة باستعمال اضاءة طفيفة مما مكن الوجه من الحصول على لون أزرق خفيف باستعمال برمجيات الصور ، كما ساهم في إخفاء شارب الرجل الداكن مما يؤدي الى الإرتباك قليلاً، وتغيير الخطوط العريضة لوجهه مثل الأنف والفم.

شاهد هنا كيف يختفي وجه الرجل فقط لأنها مظلمة وفقدت بعض من تفاصيل الوجه وتبدو أذنيه وكأنها تنصهر مع رأسه ولكن كل شيء ممكن مع الإضاءة والجوانب الطبيعية للفيديو  ، ولعل الفضيحة أن صاحب الصورة كان واقفاً في الصفوف الأمامية من الجمهور أمام العديد من الحضور الذين يمكنهم رؤيته بوضوح وبدقة للتعرف عليه وعلى معالم وجهه وسط الإضاءة الواضحة لكاميرات الصحافة ، فهل جميع هؤلاء لم يلاحظوا التغير في الملامح إن وجد ؟ 

المصدر 

هناك 9 تعليقات:

  1. أحببت جداً نشركم للتحقيق ككشف وتحليل للخدعة وليس لإدراجها كظاهرة غريبة ماورائية أو فضائية فبوركت جهودكم ..
    صراحةُ قبل أن أقرأ المقال قمت بمشاهدة الفيديو .. وكل لحظة أشعر باحتقار لصانع هذه الخديعة
    فمن الواضح أن تقنيات التصوير باتت متطورة جداً جداً ...
    فأي وجه بالظلام والإضاءة الخفيفة سيعطي أبعاد غريبة لمقاسات الرأس فما بالكم و أنه قام عمداً بالتلاعب بالملامح والإضاءة ..
    قد يكون مجرد أخرق أراد أن يعبر عن نقص بشخصيته من خلال شهرة كبيرة لفيديو قام بتصميم خدعته بنفسه ..
    وقد يكون مجلس أوباما نفسه أدرج هذه الخديعة لغاية بسيطة وماكرة جداً وهي تمرير بعض نقاط الخطاب و شغل الرأي العام عنها بحث يهتمون لذلك الفضائي المزعوم
    مقرفين جداً

    تحقيق ممتاز
    شكرا

    ردحذف
  2. الموضوع اكيد خدعة لا اكثر ولكن ما لفت انتباهي هو النظرية التي تتحدث عن التعاون بين كائنات خارجية ومنظمات سرية وهي تتقاطع بشكل كبير مع النظرية التي تقول بان هناك تعاون بين كائنات خفية سفلية كالشياطين وبين المنظمات السرية للسيطرة على العالم،،،

    ردحذف
  3. تحليل منطقي و مقنع

    ردحذف
  4. للاسف تحليلكم غبي جدا لانه الصوره اصبحت منخفضة ابدقه لانهم قاموا بعمل زووم على الصوره لتوضيح التحول وليس لان الصوره متخفضة الدقه

    ردحذف
    الردود
    1. ﻻ تحليلهم مش غبي وﻻ حاجة !

      لما إتعمل zoom على الصورة اللي يزعم فيها أنه فضائي ! تم التﻻعب بجودة الصورة لكي ﻻ تظهر مﻻمح وجهة ! , لكن على صعيد آخر ! لما إتعمل نفس الـzoom على الصورة الأصلية ! ,, كانت بدقة عالية و ﻻ مشكلة بها ! ,, و ستجد الصورة الأصلية ! و الصورة المتﻻعب بها فـ الموضوع نفسه بجانب بعضهم ! يبدو أنك قرأت الموضوع بدون أدنى تركيز ...

      حذف
  5. يعجبني تحليلكم لهكذا مواضيع وهو كما قال الأخ تحليل منطقي ومقنع

    ردحذف
  6. لو كنت نشرت الموضوع على انه ظاهرة غريبة او حقيقية لوجدت مئات التعليقات المتفلسفة و المتحذلقة و المتحمسة من المصدقين لمثل هذا الهراء مثل مواضيع كثيرة اخرى في هذا الموقع و التي تثير الضحك سواء من الموضوع نفسه او من تعليقات الناس .

    ردحذف
  7. استنتاج ممتاز و أود ان اقول انه توجد فئة من الناس التي تصدق أي شيء يلبق لهاو هذا شيء خطير جدا.. و على أية حال شكرا على المقالة

    ردحذف

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.